المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا (HCST)
مشروع تحويل مبنى المجلس الأعلى إلى مبنى بيئي/أخضر والممول من الاتحاد الأوروبي ضمن برنامج (REEED).

حصل المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا على منحة من الاتحاد الأوروبي في شباط 2015 لتنفيذ مشروع تحويل مبنى المجلس الأعلى إلى مبنى بيئي/أخضر يستخدم تكنولوجيات الطاقة المتجددة المتمثلة بتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية واستغلال الطاقة الحرارية الجوفية في التدفئة والتبريد وتسخين المياه وتكنولوجيات كفاءة الطاقة المتمثلة بالعزل الحراري واستخدام اللمبات الموفرة للطاقة.

وقد بلغت موازنة المشروع 750 ألف يورو حيث تم طلب تمويلها بمنحة من خلال برنامج "المشاريع الريادية في الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة-REEED" الذي تديره وزارة الطاقة والثروة المعدنية. وهذا هو سقف المنح ضمن برنامج الاتحاد الأوروبي، علما بأن شروط المنحة تقتضي بتمويل 90% من قيمة المنحة والباقي تغطى من الجهة المستفيدة بالاضافة الى التكاليف العينية المتعلقة بتنفيذ المشروع، كما تم تمويل المشروع بمنحة تكميلية من المنحة الخليجية التي تديرها وزارة التخطيط والتعاون الدولي  بمبلغ) 110( آلف ديناروكذلك بمنحة أخرى من صندوق الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة/ وزارة الطاقة والثروة المعدنية بقيمة (75) ألف ديناروهذا يعني ان التكلفة الإجمالية تجاوزت مليون ديناربقليل.

وتجدر الاشارة الى أن المشروع سيعمل على تخفيض فاتورة الطاقة للمبنى من خلال استغلال الطاقة الحرارية الجوفية (Ground Source Heat Pump- GSHP) لغايات التدفئة والتبريد والمياه الساخنة وتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسيةواستبدال اللمبات  بلمبات موفرة وتحسين وضع العزل الحراري للمبنى وتحسين الناحيتين الوظيفية والجمالية للمبنى. كما سيقوم المشروع على تقليل الأثر البيئي من خلال التحول من تكنولوجيات ملوثة للبيئة الى أخرى صديقة للبيئة وأكثر كفاءة، وبنفس الوقت سيعمل المشروع على زيادة مستوى الارتياح للموظفين وزيادة إنتاجيتهم.

وسيوفر المشروع المعلومات حول استهلاك الطاقة قبل وبعد تنفيذ المشروع للدارسين والعاملين في مجالات الانشاءات وتصميم المباني وتكنولوجيات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة للاستفادة منها في احتساب جدوى مشاريع مشابهة ووضع تصاميم لمباني خضراء في القطاعين العام والخاص. وبعبارة أخرى سيكون المبنى نموذجا ومثالا عمليا للمباني الخضراء ((Show case. 

وقد اشتمل المشروع على العطاءات التالية:

استغلال تكنولوجيا الطاقة الحرارية الجوفية (GSHP) للتدفئة والتكييف والمياه الساخنة.
تركيب نظام توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية .
تبديل جميع اللمبات الحالية بلمبات موفره للطاقة (LED).
عمل صيانة عامه لزيادة عازلية الجدران والنوافذ والأبواب والأسقف بالإضافة إلى زيادة جمالية المبنى.
تركيب نظام مراقبة وتحكم بأجهزة الطاقة المختصة.

وتجدر الاشارة الى أن مركز بحوث الطاقة في الجمعية العلمية الملكية قد تم تكليفه القيام بأعمال مهندس المشروع من حيث الاشراف على تنفيذ المشروع والتأكد من سلامة اجراءات المقاولين للوصول الى تحقيق الأهداف التي حددت للمشروع في البداية، علما بأن المركز قد قام سابقا باجراء الدراسات والتحليلات الهندسية لتحديد عناصر تصميم المشروع وجدواه الفنية والمالية وحساب استهلاك الطاقة والكهرباء وقياس مدى راحة ورضى العاملين في المبنى قبل التنفيذ ليتم اعداد دراسات المقارنة قبلوبعد تنفيذ المشروع.

وسيصار الى تعميم نتائج تنفيذ المشروع على المهتمين في مجالات المباني الخضراء البيئية والباحثين والمهندسين المصممين والمنفذين لمشروعات مشابهة. 

© 2018 تصميم وتطوير شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات جميع الحقوق محفوظة