المجلس الأعلى للعلوم والتكنلوجبا (HCST)
منح الأمير الحسن بن طلال درع المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا للدكتور زياد حجازي لتميزه في مجالات طب الأطفال وجراحة القلب

 

كرم صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال المعظم -رئيس المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا- الأستاذ الدكتور زياد حجازي بمنحه درع المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا تقديراً لتميزه وإبداعاته وانجازاته في مجالات طب الأطفال وجراحة القلب، وذلك خلال ترؤس سموه اجتماعاً في المجلس الأعلى يوم الأربعاء 10/6/2015 وبحضور سفيرة الاتحاد الاوروبي السيدة جوانا روينكا.

 

ومن الجدير بالذكر أن الأستاذ الدكتور حجازي بروفيسور في طب الأطفال في كلية ويل كورنل الطبية، ومدير مركز أمراض القلب والأوعية الدموية في مركز السيدرا للطب والبحوث في قطر. وقام الأستاذ الدكتور بعدة أبحاث في مجال معالجة أمراض القلب الخُلقية البنيوية بدون تدخل جراحي، ونشر العديد من الأوراق العلمية المحكمة ومجموعة كبيرة من الكتب. وقد أعلن عمدة بوسطن في الولايات المتحدة الأمريكية أن يوم 25تموز 2011 هو يوم البروفيسور زياد الحجازي تقديراً لجهوده ونشاطاته.

 

وتم في هذا الاجتماع استعراض المشروعات والنشاطات الهامة التي ينفذها المجلس الاعلى، حيث قام أمين عام المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا/ الدكتور خالد الشريدة وكبار موظفي الأمانة العامة بعرض المشاريع والتي تشمل

إنشاء مركز الملك عبدالله الثاني للتكنولوجيا النانوية بدعم من الحكومة / المنحة الخليجية ومن صندوق دعم البحث العلمي

  • إنشاء المركز الوطني للإبداع بدعم من صندوق التحول الذي يديره البنك الدولي/ بنك إعادة الإعمار والتنمية الأوروبي
  • تأسيس أكاديمية الأراضي الجافة وشبه الجافة بالتعاون مع الجامعة الهاشمية والمركز الدولي للأبحاث الزراعية في المناطق الجافة
  • البرنامج الوطني “عكس هجرة العقول الاردنية”، وانشاء شبكة العلماء والتكنولوجيين الاردنيين في الخارج

 

ووجه سموه الحضور بضرورة الاستفادة من الفرص التي تخلقها هذه المشاريع لتطوير منظومة العلوم والتكنولوجيا والإبداع في الاردن لرفد عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وضرورة التحول من إنشاء قواعد البيانات إلى بناء القواعد المعرفية، والاهتمام بالتعلم بجميع مراحله والربط بين التعليم والتشغيل

 

 

14 / 06 / 2016
© 2018 تصميم وتطوير شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات جميع الحقوق محفوظة