المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا (HCST)
مذكرة تفاهم بين مؤسسة طلال ابوغزاله والمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا

وقعت مؤسسة طلال ابوغزالة للتنمية والمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا مذكرة تفاهم لبناء قاعدة علمية وتكنولوجية وطنية لتحقيق الأهداف التنموية وزيادة الوعي بأهمية البحث العلمي والتطوير في مقر جامعة طلال أبوغزالة. ويسعى الجانبان من خلال المذكرة إلى تقديم مشروعات بحثية مشتركة للجهات الدولية في مجالات مختلفة مثل الطاقة والمياه والغذاء والصحة والبيئة، إضافة إلى نقل التكنولوجيا إلى المملكة من خلال الاستفادة من خبرات وتجارب الدول المتقدمة في مجال التكنولوجيا والإبداع، وتبادل الدراسات والخبرات والخدمات التي تقدمها كلتا المؤسستين، وتنظيم المؤتمرات المحلية والخارجية المتعلقة في مجالات العلوم والتكنولوجيا. وأكد الدكتور طلال أبوغزاله أهمية وجود جهة معنية بالإبداع والمبدعين، لأن أدوات الثروة هي المعرفة، مبديا استعداد مجموعة طلال أبوغزاله للتعاون وخدمة المجلس في مختلف المجالات من خلال طاقات وخبرات المجموعة. واشار الى اهمية وجود جهة واحدة تجمع الجهات المعنية بالإبداع وتجميع جهودها مع التركيز على التوعية بأهمية الاستثمار بالإبداع والمبدعين،  وبث ثقافة الإبداع لدى الشباب وخاصة الابداع الرقمي الذي له المستقبل في كافة المجالات بتخصيص جوائز في الإبداع الرقمي داعيا إلى إيجاد معرض سنوي للمخترعين لعرض اختراعاتهم وتسويقها من خلال ربطهم بالمستثمرين لتحويلها الى منتجات حقيقية وإعادة إصدار تقرير التنافسية لإظهار الوقائع التي تشجع على التطوير والابتكار والتنافس. من جانبه أكد الأمين العام للمجلس الدكتور خالد الشريدة وجود تقاطع كبير في العمل بين المجلس والمجموعة، مشيرا الى ان العلم والإبداع ددائما متصلان وأن المجلس يسعى من خلال مختلف البرامج والمبادرات والمشاريع إلى تحقيق التوجيهات الملكية بتحسين الوضع القائم وتطويره في مجال الإبداع والابتكار والمعرفة.

09 / 05 / 2016
© 2018 تصميم وتطوير شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات جميع الحقوق محفوظة