المجلس الأعلى للعلوم والتكنلوجبا (HCST)
محاضرة للأمين العام المساعد للشؤون الادارية بعنوان ملتقى الابداع والابتكار ضمان للتنافسية الصناعية

ملتقى الإبداع والابتكار ضمان للتنافسية الصناعية

 

إن الاختراع والابتكار والمنافسة سمة من سمــات التقدم الاقتصادي ومقوم من مقومات المجتمعات الإنسـانيـة  فالحياة الإنسانية التي نعيشها اليــوم تتسم بكثــير مـن التطور والرقي وهي حافلة بالإبداعات والابتكارات حـيـــث  بلغت قوى العقل الإنساني أعلى مراتب الإبداع مــما كان له  أكبر الأثـر على التطور الصناعي والاقـتصادي والـذي  بدأ خلال القرن التـاسع عشر بظهور المخـترعات  الحديثة من استخدام الآلات ومــواد الطـاقــة  المستحدثة والمتطورة في كافة مظاهر وجوانب الحيـاة  الإنسانيــة

 

إن العالم من حولنا يتطور بشكل مستمر وفيه تتقلص الحواجز وتزيد شدة المنافسة ويزيد الصراع بين الفكر المبدع الذي يقدم الاختراعات والابتكارات وبين أصحاب اليقظة والذكاء الذين يترجمون هذه الإبداعات التكنولوجية إليوساءل وسلع وأساليبجديدة ، وتستخدم هذه الأفكار والتكنولوجيات الحديثة استخداماً تجارياً يقدم السلعةأوالخدمة في أحسن جودة وبأقل تكلفة الشيء الذي يزيد من القدرة التنافسية للمؤسسات والاستحواذ علي اكبر حصة ممكنة من السوق

 

وبالنظر من زوايا عديدة يعتبر الإبداع التكنولوجي احدأهم الركائز الأساسية في بناء المزايا التنافسية في المؤسسات فإذاأرادت المؤسسات أن لا تتخلف عن السباق التنافسي لإنتاج سلع وخدمات جديدة فانه يتعين عليها اتخاذ خطوات وإجراءات لتقديم منتجات او لتطوير تقنيات جديدة لإنتاج هذه المنتجات بكل ثقة ومقابل تكلفة منخفضة

 

وبالتالي يمكن القول بان الإبداع التكنولوجي هو الخيار الاستراتيجي الأكثر ضماناً للمؤسسات في مواجهة مختلف التهديدات المحتملة من المحيط وكذا الأكثرفعاليه في تحقيق ميزة تنافسية للمؤسسة

© 2018 تصميم وتطوير شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات جميع الحقوق محفوظة