المجلس الأعلى للعلوم والتكنلوجبا (HCST)
توقيع عقد تنفيذ توريد وتركيب وتشغيل وصيانة نظام تدفئة وتبريد ومياه ساخنة لمبنى المجلس الأعلى مع شركة درويش بسيسو للمقاولات

وقع المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا عقد تنفيذ توريد وتركيب وتشغيل وصيانة نظام تدفئة وتبريد ومياه ساخنة لمبنى المجلس مع شركة درويش بسيسو للمقاولات

حصل المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا على منحة من الاتحاد الأوروبي في شباط 2015 لتنفيذ مشروع تحويل مبنى الأمانة العامة للمجلس الأعلى الى مبنى بيئي/أخضر يستخدم تكنولوجيات الطاقة المتجددة المتمثلة بتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية واستغلال الطاقة الحرارية الجوفية في التدفئة والتبريد وتسخين المياه وتكنولوجيات كفاءة الطاقة المتمثلة بالعزل الحراري واستخدام اللمبات الموفرة للطاقة

وتبلغ موازنة المشروع 750 ألف يورو تمول بمنحة من خلال برنامج “المشاريع الريادية في الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة-  REEED” الذي تديره وزارة الطاقة والثروة المعدنية. وهذا هو سقف المنح ضمن برنامج الاتحاد الأوروبي، علما بأن شروط المنحة تقتضي بتمويل 90% من قيمة المنحة والباقي تغطى من الجهة المستفيدة بالاضافة الى التكاليف العينية المتعلقة بتنفيذ المشروع

وتجدر الاشارة الى أن المشروع سيعمل على تخفيض فاتورة الطاقة للمبنى من خلال استغلال الطاقة الحرارية الجوفية (Ground Source Heat Pump- GSHP) لغايات التدفئة والتبريد والمياه الساخنة واستبدال اللمبات  بلمبات موفرة وتحسين وضع العزل الحراري للمبنى ومعالجة المياه العادمة وتحسين الناحيتين الوظيفية والجمالية للمبنى. كما سيقوم المشروع على تقليل الأثر البيئي من خلال التحول من تكنولوجيات ملوثة للبيئة الى أخرى صديقة للبيئة وأكثر كفاءة، وبنفس الوقت سيعمل المشروع على تحسين بيئة العمل للموظفين وزيادة انتاجيتهم

وسيوفر المشروع المعلومات حول استهلاك الطاقة قبل وبعد تنفيذ المشروع للدارسين والعاملين في مجالات الانشاءات وتصميم المباني وتكنولوجيات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة للاستفادة منها في احتساب جدوى مشاريع مشابهة ووضع تصاميم لمباني خضراء في القطاعين العام والخاص. وبعبارة أخرى سيكون المبنى نموذجا ومثالا عمليا للمباني الخضراء ((Show case.

ولقد تم تصميم المشروع لتوفير حل شامل لموضوع المبنى الأخضر/البيئي و تحويل المبنى إلى مكان مغلق تماما لكفاءة أعلى في التدفئة والتبريد مع تحكم الأقلمة المركزية، واستبدال التدفئة الموجودة بنظام الطاقة الحرارية الجوفية وباستخدام نظام متكامل لمجاري الهواء والاستغناء تماما عن التدفئة المستخدمة للديزل ،استبدال وحدات التبريد المنفصلة ((ACs بنظام مركزي ذي كفاءة عالية باستخدام الطاقة الحرارية الجوفية، وإعادة تجهيز جميع النوافذ والأبواب وأسقف المبنى لجعلها مانعة لتسرب الهواء، واستبدال الإضاءة الحالية المركبة بلمبات موفرةLED ، تركيب أنظمة تسخين المياه باسخدام طاقة الحرارة الجوفية، وتركيب نظام إعادة تدوير المياه المستخدمة، تركيب نظام كشف الحرائق، وتركيب نظام كامل لتسجيل ومراقبة البيانات لأنظمة الطاقة المختلفة ، تركيب نظام تحكم بتشغيل اجهزة التدفئة والتبريد والمياه الساخنة.

يعتبرهذا العطاء الجزء الأكبرمن المشروع، وتبلغ قيمتة 542 ألف دينار،وسيستغرق تنفيذه ستة أشهر كما سيتم احالة العطاءات الأخرى وهي عطاء تبديل جميع اللمبات الحالية بلمبات موفره للطاقة (LED)، وعطاء عمل صيانة عامه لزيادة عازلية الجدران والنوافذ والأبواب والأسقف وزيادة جمالية المبنى، إضافة الى عطاء تركيب نظام مراقبة وتحكم بأجهزة الطاقة المختصة، بحيث يتم تنفيذ المشروع وتشغيله في نهاية عام 2016 بإذن الله.

وقع إتفاقية بدء تنفيذ العطاء معالي الدكتور خالد الشريدة الأمين العام للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا والمهندس

© 2018 تصميم وتطوير شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات جميع الحقوق محفوظة